بوتين يضع شروطًا لاستخدام روسيا للأسلحة النووية تماشيًا مع سياستها الدفاعية | التقارب نيوز
بوتين يضع شروطًا لاستخدام روسيا للأسلحة النووية تماشيًا مع سياستها الدفاعية

وقع الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، على مرسوم اليوم الثلاثاء بشأن الموافقة على أساسيات سياسة الدولة لاحتواء الأسلحة النووية، حيث ستكون روسيا مستعدة لاستخدام الأسلحة النووية، إذا تم استخدام وسائل مماثلة أو غيرها من وسائل التدمير الشامل ضدها أو ضد حلفائها أو إذا واجهت عدوانًا غير نووي يهدد وجود الدولة وإمكانية توجيه ضربة نووية انتقامية.

وكشرط لإمكانية استخدام روسيا للأسلحة النووية، تشير الوثيقة إلى تلقي بيانات موثوقة حول إطلاق الصواريخ البالستية التي تهاجم أراضي روسيا أو أحد حلفائها، وكذلك استخدام العدو للأسلحة النووية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل ضد أراضي الدولة وحلفائها.

كما ستكون روسيا مستعدة لاستخدام الأسلحة النووية، إذا أثر العدو على المنشآت العسكرية والحيوية الروسية التي سيضر تلفها بالقوات النووية، وفي حالة العدوان باستخدام الأسلحة التقليدية التي ستهدد وجود الأسلحة النووية في روسيا.

وتنص الوثيقة على أنه يجوز للرئيس الروسي، إذا لزم الأمر، إبلاغ القيادة العسكرية والسياسية للدول الأخرى والمنظمات الدولية بشأن الاستعداد لاستخدام الأسلحة النووية، والقرار الذي تم اتخاذه بشأن استخدامها، وكذلك حول حقيقة استخدام الأسلحة النووية.

وأفاد المرسوم: “سياسة الدولة في مجال الاحتواء النووي دفاعية وتهدف إلى الحفاظ على إمكانات القوى النووية عند المستوى الكافي لضمان الردع النووي، وضمان حماية سيادة الدولة وسلامة أراضيها”.

وتنص الوثيقة على أن الردع المضمون للعدو المحتمل من العدوان على روسيا أو حلفائها يُحال إلى أعلى أولويات الدولة، وعلى أن العدوان تردعه مجمل القوة العسكرية الروسية، بما في ذلك الأسلحة النووية.

وتنفذ روسيا تدابير الاحتواء النووي المستمر مع الامتثال لالتزاماتها الدولية بتحديد الأسلحة، كما يأخذ هذا المبدأ في الاعتبار إمكانية تكييف السياسة مع التهديدات العسكرية.

 

 

 


0 ردود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


الحصول على آخر الأخبار تسليمها يوميا!

سنرسل إليك الأخبار العاجلة في صندوق البريد الوارد


© 2018 altaqarub, Inc. Privacy policy