منطقة آثار سقارة تواصل البوح بأسرارها وتكشف عن 100 تابوت فرعوني و40 تمثال خشبي عمرهم 25 قرن | التقارب نيوز
منطقة آثار سقارة تواصل البوح بأسرارها وتكشف عن 100 تابوت فرعوني و40 تمثال خشبي عمرهم 25 قرن

أعلنت وزير السياحة والآثار المصري، خالد العناني، عن أكبر اكتشاف أثري في العام الجاري حيث يضم أكثر من 100 تابوت فرعوني و40 تمثال خشبي بمنطقة آثار سقارة، ويبلغ عمرهم أكثر من 2500 سنة.

وصرّح العناني: “هذا العام هو العام الثالث على التوالى الذي تعلن فيه الوزارة عن  كشف أثرى كبير فى منطقة آثار سقارة، وما تم الإعلان عنه ليس نهاية الكشف، فأعمال الحفر مستمرة وسنعلن عن أي مستجدات”.

وأضاف العناني: “تلك المنطقة التى كان يدفن بها الملوك، كما دفن بها المواطنيون العاديون وهى جبانة منف القديمة، والتى لم تبح عن ١% من كنوزها رغم كل هذه الاكتشافات”.

ونجحت البعثة المصرية برئاسة الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، الدكتور مصطفى وزيري، في التوصل لهذا الكشف الأثري متمثلًا في آبار عميقة للدفن بها يبلغ عمقها 12 متر، ووُجدا بها ما يفوق الـ100 تابوت بشري مغلق، و40 تمثال للمعبودات للعصر الفرعوني المتأخر، والعصر البطلمي.

وبمساعدة الأشعة السينية، أظهرت البعثة محتويات أحد التوابيت، وهي مومياء رجل يبلغ ارتفاعه حوالي 165 سم، مع الحفاظ على الجسم على حالته بطريقة مدهشة.

وكانت الوزارة قد كشفت النقاب سابقًا عن 59 تابوت خشبي مع مومياوات، و28 تمثالًا خشبيًا للآلهة المصرية، وذلك خلال كشف أثري سابق بمنطقة آثار سقارة.

 

 

 


0 ردود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


الحصول على آخر الأخبار تسليمها يوميا!

سنرسل إليك الأخبار العاجلة في صندوق البريد الوارد


© 2018 altaqarub, Inc. Privacy policy