المتأمرون والرقص مع الشيطان.. الحلقة الثانية سلسلة قصصية قصيرة - التقارب نيوز
المتأمرون والرقص مع الشيطان.. الحلقة الثانية سلسلة قصصية قصيرة

المتأمرون والرقص مع الشيطان.. سلسلة قصصية قصيرة

الحلقة الثانية: هنية وجمعية شياطين الخير

من قصص ألف ليلة وليلة

يحكي ان في قديم الزمان وسالف العصر والأوان

بعد ما بدأنا مع هنية  بتاعت كندا والياهو ضابط الموساد الي جندها وقرر عودتها لبلدها واختار لها ثورات الخراب العربي ميعاد مناسب للاختراق.

لبت هنية أمر سيدها وفعلا رحعت مصر وجت الخيانة من بعدها،
بس قبل دخولها قعد الياهو يفكر يا تري احنا ممكن نوظفها ازاي وخصوصا أنه عارف انها في العلم علي ادها، فكر فكر وجت له افكار خبيثة.

الفكرة الشيطانية كانت في اسم عائلتها “عجب العجائب”؛
صحيح هي كانت بعيد في كندا لكن عائلتها كبيرة ممكن تساعدها. فوظفها في التواصل مع جمعية كبيرة من الي بتجمع فلوس بملايين وربما مليارين تلاته كل سنة، وكان حظها أن ماسكها ناس طماعين يبيعوا ابوهم زيها بالضبط.

وكانوا بيستغلوا فلوس التبرعات في البنوك لصالح أعمالهم ومشروعاتهم الخاصة اصلهم رجال أعمال من بتوع القرش بكم والخير  لازم يكون بحساب، فالخير ده ستارة لبيزنس كبير بيدروه.

فحددت الهدف وانطلقت، وقابلتهم كوكيلة لمستثمر اسرائيلي كبير، عايز يدخل معاهم في مصنع بالمنيا الجديدة ضمن اتفاقية الكويز، ورغم أن الاتفاقية مسموحة للمستثمرين، لكن مش بفلوس تبرعات الناس الغلابة يا هنية، بس الياهو اختار لها صح، مرتزقة بيستثمروا فلوس التبرعات في مشروعات استثمارية علشان تدر ربح ليهم، وفعلا دخلت الجمعية ومجلس إدارتها من رجال الأعمال المشروع مع المستثمر الإسرائيلي الملعون ومهمهمش  تبرعات الناس ودم الغلابة، واخدت طبعا ست هنية اللولبية عمولتها و كله بتمنه، ورغم أن الكويز لم تنص الاتفاقية أنه يكون في المنيا الجديده ، لكن هنية اقنعت شياطين الخير يدخلوا معاها في الخفاء ومحدش يعرف ازاي وفين وخصوصا أن ثورة الخراب العربي مخلتش حد مركز مع حد. ونجحت الشيطانة مع الابالسة.

وبعد نجاح هنية في المحطة الأولي . كان الياهو مستعد بالفكرة التانية فخطط لها لمحطة اخطر تدخل فيها لمجتمع اكبر…

وهنا سكتت شهرزاد عن الكلام المباح… نكمل بعدين


0 ردود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بحث




الحصول على آخر الأخبار تسليمها يوميا!

سنرسل إليك الأخبار العاجلة في صندوق البريد الوارد


© 2018 altaqarub, Inc. Privacy policy