محمد سعد يكتب: كيف تستعد مصر للواقع الجديد | التقارب نيوز
محمد سعد يكتب: كيف تستعد مصر للواقع الجديد

ينبغي الاستعداد  في الاتجاه شرقًا نحو الصين والعمل علي زيادة الاستثمارات والشراكة المصرية الصينية بمصر شراكة مبنية علي توطين التكنولوجيا وصورة قائمة علي مساعدة مصر، أما وأن قد  تكون بوابة التجارة لأفريقيا جنوبًا وأوروبا شمالًا أعتقد أنه يجب النظر في تحالفات ما بعد كورونا حيث سوف تتغير السياسات الاقتصادية لدول العالم كله بما فيها نحن إلى أن تتطلب اتخاذ القرارات الصحيحة وواضحة لا بد أن يقوم على العلوم المعرفية والتكنولوجيا وهو ما يتماشي مع استراتيجيات الدولة مستقبلًا والقيام به ودعم التحول الرقمي والميكنة لجميع خدمات المقدمة ما يدعم فكرة الشفافية وثورة على الفساد في كونه يستند لحزمة من التدابير المالية والنقدية لمعالجة الاختلالات الهيكلية وضبط الموازنة العامة وتوفير بيئة مناسبة لجذب الاستثمارات الأجنبية وهو ما انعكس في الطفرة الصاعدة للمؤشرات الكلية للاقتصاد المصري من أجل بناء وصياغة واقع ومستقبل أفضل للشعوب وللأجيال القادمة، إن من المهم جدًا مراعاة نقل وتوطين التكنولوجيا الصينية في مصر في عملية التنمية والتقدم بين الشعوب وأمام العالم كله.

وأن تستعد مصر لنقل التكنولوجيا الصينية من خلال تطوير التعليم والبحث العلمي وإعداد الموارد البشرية القادرة على استيعابها فبدون ذلك لن تكون هناك قدرة على الاستفادة مما يتم نقله من قبل الصينيين أن نجاح هذه المساعي يحتاج إلى اختيار مسؤولين قادرين على القيام بالمهام الموكلة إليهم لمدى قدرتهم على تطبيق الخطط الطموحة للدولة في ظل النهوض بالصناعة والتكنولوجيا أن توجيه ميزانيات التعليم والبحث العلمي لتطوير العملية التعليمية والبحوث العلمية مهم للغاية وليس تحويل عشرات المليارات من الجنيهات من الموازنة العامة المخصصة لهذين القطاعين إلى مرتبات وأجور للعاملين والمدرسين في وزارة التعليم والتعليم العالي، إنما أفريقيا حاضرة دائمًا في التنمية والتقدم وتنمية الاستثمارات المشتركة للاستفادة من الفرص المتاحة وزيادة الاستثمارات الصينية في مصر سواء من خلال توسع الشركات الصينية المستثمرة في مصر مثل مشروعات جديدة أو دخول شركات صينية جديدة للاستثمار في مختلف القطاعات الاقتصادية قد تتطلب تطبيق سياسات تساهم في زيادة  التجارة وتنشيطها لتسهيل حركة التجارة الدولية.

 

 

 


0 ردود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


الحصول على آخر الأخبار تسليمها يوميا!

سنرسل إليك الأخبار العاجلة في صندوق البريد الوارد


© 2018 altaqarub, Inc. Privacy policy